اللهم ولى على مصر من يصلح حالها يارب العالمين
صاحب رأى

بسم الله الرحمن الرحيم


كثيرا من علامات الاستفهام تجول فى عقلى باحثةً عن اجابات لها ، ولا اجد حقيقه من يجيب ، فكل من حولى فى صمت يخاف ان يتكلم ،لعل فى صمتهم فائده لهم وضرر لدينهم ، ولكننا لم نعد نعيش فى زمن الصمت الذى لم يؤدى بنا الى الافضل أبداً بل أدى بنا الى ما نراه هذه الأيام من عجائب يعجز العقل عن فهمها واستيعابها .

فماذا بعد مساعده المسلمين لليهود ؟؟؟؟

أرى ان هذا السؤال محير بعض الشىءوسوف اوضح لكم لعل احد يستطيع ان يجاوب عليه ، وذلك ليريح قلوب قليل من المسلمين ، الذين ما زال يهمهم امر دينهم وغير الموافقين على مساعده اليهود ، ربما يكون هناك الكثير بل الملايين من المسلمين لكنهم صامتين ، اذاً فلا وجود لهم .

ربما سمعنا هذه الأيام عن تصدير الغاز الطبيعى من مصر الى اسرائيل "اليهود" ، الذين قتلوا واحرقوا ودمروا ومن ثم حاربوا ديننا "الاسلام" ايضا .

فلا تخلو أسره من فرد استشهد فى النكسه "67" اعتقد ذلك صحيحا .

ان اسرائيل تريد من مصر الغاز الطبيعى تعرفوا لماذا تريده ؟؟

انما تريده لقتلى وقتلك ايها المسلم !!!

اسرائيل سوف تستفيد من الغاز الطبيعى فى انتاج 20% من الكهرباء فى عقدها المقبل .


لا أعرف كيف يسمح مسئول او تسمح الحكومة بشكل عام حدوث مثل هذا الأمر ، فى ظل انقطاع الكهرباء الدائم والحصار المشدد على غزه التى حذرت اسرائيل من اكتساحها خلال الايام القادمه اذا ما استمر الفلسطينين فى المطالبه ب"حقوقهم" فى فك الحصار عنها وعدم قطع الكهرباء.

أنساعد اليهود ونترك المسلمين يجوعون ويتشردون ويستشهدون .

ان الحكومة المصرية غريبه جدا فى تصرفاتها وتصريحاتها ، فمنذ ايام صرح مسئول ان هذا العقد تم ابرامه مع اسرائيل فى هذا العام ولكن ثبت غير ذلك وهو ان مسئول حكومى"طبعا معروف جدا" قد برم هذا العقد منذ مايو 2005 .

هل يعقل هذا ؟؟؟؟

ان اسرائيل تشترى من مصر الغاز بأقل الاسعار ، وقد حدد مختصو الاقتصاد انها تشتريه بنسبه 10% من السعر المحدد عالميا .

وأكد رئيس الشركه القابضه للغاز الطبيعى "ايجاس" ان الكميات المصدره لاسرائيل لا تتعدى 2.5 % من انتاج مصر للغاز البالغ 6.3 مليار قدم مكعب يوميا بينما ما سيصدر من الغاز الطبيعى لاسرائيل هو 1.5 مليون قدم يوميا .

اتعلمون ما مده هذا العقد ، لعل الكثير لا يعرف !!!!!!!

فقد صرحت مصادر اسرئيليه منذ ايام انه سيتم توريد 1.7 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لمده "20" عاما .

ووفقاً لمصادر مطلعه اشارت الى ان تكلفه انشاء خط الانابيب على الدولة بلغ 470 مليون دولار .

ما رأيكم أيها المسلمون هل ستظلوا صامتين ، آراكم كذلك حتى الآن فما بالكم من هذا التصريح ....

فلقد صرح المستشار حسن احمد عمر الخبير بالقانون الدولى من احتمالات قيام اسرائيل بتأمين خط الانابيب للدخول فى سيناء قائلا "انجلترا احتلت عدن بسبب حنفيه مياه" حاله تعرض الخط لمشاكل او ضعف او توقف الانتاج الذى تعتمد عليه اسرائيل فى توليد 20% من كهربائها .


أملك الكثير من الأسئلة ولكن هل يوجد من يجيب ، كل ما أملك الآن ان أقوله "حسبى الله ونعم الوكيل".


لعل احد يفكر فيكم فى هذا الأمر الذى يضرنا ضرراً كبيرا ، استيقظا يا مسلمين من غفلتكم ، حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا اما الله على صمتكم .


أشهد ان لا اله الا الله

وأشهد ان محمد رسول الله .
موضوع المقال 0 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
صاحب رأى
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد عليه افضل الصلاه واتم التسليم
اما بعد .....


احبتى فى الله هيا بنا نسبح فى موضوع جديد وجدت انه يستحق منا كل اهتمام وتقدير.
هذا الموضوع يتعلق بكم انتم يا احبابى فى الله.
العنوان خير دليل على ما اريده ، ما اريده هو ان احبكم فى الله فعلا بصدق بكل معانى الكلمه اريد ذلك.
هل تساعدونى يا اخوتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اريد فعلا ان اجذبكم الى بجانبى فى عالم يحترمنا ونحترمه ،الا وهو العالم الاسلامى.
اريد من كل من يقرأ هذا الموضوع ان يفكر ، هل احب فى الله من قبل ؟ ،فان كان قد احب فى الله فلا يترك هذا المحبوب ابدا ،وان لم يكن احب فى الله فيا خسارته لانه لا يعلم قول الرسول عليه الصلاه والسلام
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه " متفق عليه( )
رجلان تحابا فى الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه.
الا تعتقد اخى المسلم ان هذه النقطه سهله جدا بسببها تجد العون لك فى الدنيا وقت الشدائد ، وبسببها ايضا يظلك الله بظله يوم لا ظل الا ظله .
الا تعتقد الان ان كلامى الآن ولو جزء منه يستدعى الاهتمام .
نصيحه اقدمها لكل فتى مسلم ولكل فتاه مسلمه ابحثوا عن المحبه فى الله فانها كنز من كنوز الدنيا والآخره فلا تنتظروا كثيرا حتى لا تجدوا الوقت فيما بعد للمحبه فى الله .
اخوتى فى الله اتمنى ان اكون افدتكم بما فيه صلاح لكم وصلاح للامه الاسلاميه ان شاء الله تعالى .

وخير الختام
أشهد ان لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله .
موضوع المقال 0 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
Related Posts with Thumbnails