اللهم ولى على مصر من يصلح حالها يارب العالمين
صاحب رأى

لا اعلم لماذا اصبح الدين هينا فى نظرنا ؟
لماذا نتجه نحو العلمانية ؟

فى الموضوع السابق
ذكر صديق انه يريد وطن بلا دين
اى كلام هذا ؟
وبرر كلامه بان رسول الله
"عليه الصلاة والسلام"
كان يعيش مع نصارى ويهود

فبأى عقييدة وبأى دين عاش معهم رسول الله
وهل قال لهم رسول الله 
سنشيد وطن بلا دين ؟
أم شيد الدولة الاسلامية ؟
وأنتجت هذه الدولة مالم تقدر عليه اخرى
على مر العصور .

نتوجه الى سيادة الوزير 
"يوسف بطرس غالى"
الذى سب الدين 
تحت قبة مجلس الشعب

للتأكد من الخبر اضغط هنا

وهذه خاطرة "بالعامية"

الوزرا أشكال وألوان
قهر وظلم وطغيان
ظالم شعبه المسكين
وكمان بيسب الدين

الدين برىء منك يا جبان
وخسارة فيك كلمة احسان
وكفاية تجديد القوانين
وتقطيع فينا شمال ويمين

يمين كدب حلفته زمان
انك هتصون الانسان
وشايفينك واحنا ساكتين
بتسرق فينا من سنين

سنين عذاب ودموع أحزان
ومن كل بيت فلوس كمان
حرام عليك داحنا مساكين
ارحمنا يارب هنجيب منين

منين هتعرف تقرا القرآن
وانت عايش فيها خسران
واضح انك ملكش دين
وعشان كدا سبيت الدين 


"حسبى الله ونعم الوكيل"
موضوع المقال , , 6 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
صاحب رأى



دائما ما نحظى بأوقات تمر علينا سريعا
لحظات لا نستطيع ان نقدرها بمال .

لحظات السعادة دائما ما تكون قليلة فى حياتنا ،
ربما لان وقت الفرح يمر سريعا ولا نستطيع ادراكه
فى ظل تباطؤ وقت الحزن فى المرور(المرور المصرى)

معظمنا يقول ان حياة الانسان تقاس باوقات السعادة والفرح 
التى يعيشها
ربما هذا صحيح .

اليوم يمثل لى ذكرى جميلة جدا
ذكرى تمثل لى جزء من حياتى
جزء لا استطيع ابدا ان انساه ودائما افتقده .

فهل تعتقد ان بداية الحب ذكرى تستحق ان تتذكرها ؟
اعتقد ان الاهم من ذلك هو
ذلك اليوم الذى تعلم فيه
أن من تحبه يبادلك نفس الشعور .

يوم 26 من شهر ديسمبر من كل عام
يذكرنى بأول لحظه اعلم فيها
ان من اسرت قلبى ضاع قلبها بين ثنايا قلبى
هذا اليوم لا اقدر ابدا على نسيانه.

كان يوم أربعاء وكانت الساعه حوالى الثانية عشر ظهرا
اذكر اليوم وكأنه البارحه .

فلماذا عندما نذكر اوقاتا سعيدة تدمع العين ؟
انا لا اعلم لماذا
ولكن هذا الشعور يكون مختلطا
فانت سعيد لتذكرك هذا الوقت
وحزين لعلمك انك لن تستطيع اعادة هذا الحدث مرة أخرى

وما اشبه اليوم بالبارحة
فأنا سوف اضيف الى تاريخ حياتى
تاريخ يوم أمس 25 ديسمبر
"لقاء المدونين بالمنصورة"

يوم ان تعرفت على مجموعة من الشباب 
وأسف اننى لم افكريوما من الأيام
فى وجود هذا النوع من الشباب(من الجنسين) المصرى المميز .

شباب يعلم معنى المسئولية
يعلم جيدا كيف يفكر بطريقة سليمة وبناءه
يعلم ان لكل انسان دور فى حياة البشر
وهم بالفعل يعملون على ذلك .

كنت اعتقد ان هذه النوعية من الشباب(من الجنسين) لم تعد موجودة
ولذلك اخترت اسم "شارك ولو برأيك"
كإسم لمدونتى .

وذلك نظرا لتفشى السلبية فى المجتمع المصرى
فقررت ان اعمل على ابداء الرأى بايجابية
وعدم المشاهدة فقط 
لذلك فانا اشارك واريدك ان تشارك على الأقل بالرأى .


فرحت جدا بصحبة أناس اعلم انهم سيؤثرون فى مستقبلا
وأمل ان يكون تأثير ايجابى .


لا اعرف كيف اذكر الكل
كان الوقت ضيقا فلم استطع ان اتكلم مع الجميع .

ولكنى سأذكر بعض ملاحظاتى 

1- "شيما" انا متابع جيد لمدونتك ومن اسلوب كتابة الشخص وتفكيره
نستطيع ان نرسم له صورة فى عقولنا
ولكنى لم استطع رسمك جيدا 
بدون نظرات التعجب
كنت اظنك اكبر عمرا
ولكنى اخطأت ولم استطع ان افرق بين كبر العمر وكبر العقل
وشكرا على اقتراحك للقاء .

2- الأستاذ "أيمن بدر"  شخصية عجبتنى جدا
شخصية برغم ثقلها الفكرى ، الا ان المعلومة تندرج منه بسهولة جدا
اتمنى انى اتواصل معك دائما وابدا .

3- "مونتانا" اتمنى لك التوفيق دائما
سعدت بصحبتك والحديث معك .

4- "صلاح مسدس صغير" اثر فى شعرك السياسى
دمعت عينى من كلماتك
لا اعلم لماذا شعرت بكل كلمة نطقت بها
شكرا لك وجعلك الله ذخرا لهذه الأمة .

5 - "محمد هنرسم وطن" لا تطلق على هذه الحملة كلمة حلم
لان الحلم ليس له حدود
ولكن لوطننا يجب ان يكون له حدود
وهى حدود الدين والشريعة .

6- "محمد فؤاد ، عمود نور" قمت بالتصوير كثيرا 
اتمنى ان تعجبك المنصورة دائما
سعدت بصحبتك وبمعرفتك

7-"صبرنى يارب" مقنعة فى كلامك جدا
عندك اسلوب رائع فى الاقناع بتسلسل وبالأدلة
ربنا يصبرك فعلا :)

8-"بدراوى" انت تعرف ما اريد قوله لك 
والحمد لله اننى اخذت من وقتك القليل فى آخر اليوم .

9- "محمد شحاته" لا اعلم لماذا كنت فى عالم أخر
فعلا "عالم السحر والخيال" .

10- للأسف لم استطع ان اتعرف على الآخرين
ولكنى استمعت لكم واعجبت بتفكيركم جدا
واتمنى لكم التوفيق فى حياتكم .

أحلى أيام العمر
لا يمكن ان تنسى ولو للحظه
دائما ما نعيش على الذكريات
وبدون الذكريات لا نستطيع بناء المستقبل
ولا ان نعيش حاضرا


اهداء الى كل من ادخل السرور الى قلبى .
موضوع المقال 18 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
صاحب رأى

باللغة العربية الفصحى ساكتب باذن الله

على قدر معرفتى وتعلمى ساحاول جاهدا ان

اكتب بدون اخطاء صرفية او نحوية 

 

ماذا حدث حتى افكر فى ذلك الأمر ؟

سأقول لكم ماذا حدث .. ركز

 

تذكرت هذه الأيام طفولتى الجميلة

وانى اعلم ان لكل انسان طفولة جميلة

حتى ولو ذاق بعض انواع الشقاء فيها 

فستظل ابدا اجمل ايام عمره

 

تذكرت الدراسة ومراحل التعليم

تذكرت اننى تعلمت اللغة العربية

لماذا تعلمت اللغة العربية ؟

 

تذكرت ما حدث من الاشقاء الجزائريين

وما اعقب ذلك من تعليقات على

لهجتهم ولغتهم القريبة من الفرنسية

 

سؤال الى كل مسلم و مصرى و عربى

الى اى مدى تمثل لك اللغة العربية ؟

 

فلو انك مسلم لكانت اجابتك انها لغة القرآن الكريم

فانا لا اقول تحدث العربية الفصحى

ولكن على الاقل حاول الكتابة بها

 

ولو انك مصرى لكانت الاجابة 

انها اللغة الام لك فى مصر

 

اما لو انك عربى

فيالها من سخرية 

لو انك تملك اكثر من اجابة واحدة

 

هل تقرأ الجرائد والاخبار؟

هل لازالت اللغة العربية كما هى؟

اكاد اجزم انه لا توجد جريدة واحدة

تخلو من لفظ بالعامية أولفظ اجنبى

 

لماذا نفعل ذلك ؟

لماذا نتبع هذا المخطط لتدمير لغتنا الام ؟

 

انا لا اجبر ولا الزم اى انسان

على ان يفعل شيء

ولكنى اعاتب نفسى كواحد منكم

 

فى بداية مراحلى فى التدوين

حاولت جاهدا ان اكتب بالعربية الفصحى

بدون التطعيم بالعامية او الفرنسية

 

ولكنى مثل باقى البشر

اسبح فى اتجاه التيار

معظمنا يكتب بالعامية

ولكنها ليست بعادية 

بل مطعمة بالمصطلحات الانجليزية

 

ولكن هذه الفكرة تدور فى ذهنى منذ ايام

وجدت نفسى خائفا من الاشتراك 

فى عملية ضياع اللغة

 

الكتابة باللغة العربية وليس بالعامية

 

انا قررت ان اودع العامية فى كتاباتى

وداعا نهائيا

 

ساستعمل اللغة التى نزل بها قرآننا الكريم

ساستعمل اللغة التى تكلم الرسول الكريم بها

فى احاديثه الشريفة

فى كتابة كل ما اريد

 

انه لمن الصعب بل لمن المستحيل 

ان اقوم بالتحدث بها

لانكم كما تعرفون اننى لن اسلم من السخرية

والحمد لله رب العالمين 

انى املك العقل واعلم ماذا اقول

 

سأتكلم العامية ولكنى سأكتب بالعربية

 

"دعوة الحنين الى اللغة العربية"

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


التحديث


انا لم اتكلم عن اسلوب التدوين

كل ما قصدته 

انه كيف لصحفى ان يكتب بالعامية؟

وهذا هو سبب الكتابة 

فى هذا الموضوع


على مدار الايام الماضية

لاحظت وجود مقالات بالعامية

فى الكثير من الصحف المصرية


وانا ذكرت جملة تقول 

سأتكلم بالعامية ولكن سأكتب بالفصحى


ولم اقصد بهذه الجملة 

ان احكم على احد 

فهناك مدونات يعجبنى اسلوب كاتبها جدا

واسلوبه بالعامية

وانا لا انتقد ذلك

لان المدونات طريق حر لصاحبه

يشكله كيفما يشاء


ولم اقصد الحديث بالفصحى

لان ذلك صعب جدا

وليست مسئوليتى ان ادعو الى ذلك


انا انتقد فكرة واحدة

"صحفى يكتب بالعامية"


فهل ترى انه يستحق لقب صحفى؟


فاللغة العربية مسئولية الصحافة من وجهه نظرى


نقطة ثانية

فى اوقات كثيرة اكتب ملاحظاتى

واكتشفت اننى لا استطيع كتابتها بالعامية

ودائما اكتبها بالفصحى 


وعندما احتاج ان اكتبها فى المدونة

اقوم بتحويلها للعامية

اعتقد انه شىء غريب جدا


لذلك حكمت على نفسى بالكتابة 

بنفس اسلوبى خارج المدونة


اعتقد انه اسلوب مريح جدا لى


اتمنى من كل مدون

ان يحافظ على اسلوبه فى الكتابة

لان لكل اسلوب عشاق 

وانا اعشق مدونين يكتبون بالعامية


واتمنى ان اسلوبى ينال اعجابكم


اتمنى وضوح الفكرة الآن

وشكرا لمشاركتكم

 

موضوع المقال 14 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
صاحب رأى

الحملة دى عجبتنى اوى



ومش هتكلم عن الناس كلها وهتكلم عن نفسى بس

انا فعلا مقصر فى صلاة الفجر

يمكن بقوم اصلى قبل الشروق احيانا 

بس مش صلاة الجماعة اللى كنت مواظب عليها فى رمضان

اكيد فى ناس كتير زى

وفى ناس تانيه لسه بتحافظ عليها فى المسجد

الحملة دى خلتنى مشتاق اصلى الفجر تانى فى المسجد

لان فعلا دى حاجه بعملها كل 11 شهر

يعنى فى شهر رمضان وبس

ودا غلط انا عارف

بس تقدر تقول عشان

مش بلاقى حد يشجعنى انى اصليها فى المسجد 


الحملة دى هى اللى هتشجعنا ان شاء الله

وممكن بردو نصحى بعض بالموبايلات

والحملة دى كان اسمها كلمنى الفجر

بس للاسف مأخدتش اهتمام من الناس


كل واحد يقدر يتفق مع واحد تانى

انهم يصلوا مع بعض فى نفس المسجد

عشان يبقى فى تشجيع على

انه يصحى ويصلى الفجر جماعة


اكيد فى اقتراحات كتيرة جدا

نفذها او انشرها فى مدونتك


ويارب يجعله فى ميزان حسناتنا جميعا 

وفى ميزان حسنات اصحاب الفكرة 

والقائمين على نشرها


الحملة من يوم 1 يناير حتى 7 يناير

نتمنى اننا نستفاد من الحملة دى

وتوقظ فينا روح الايمان

وان نبقى عليها دائما يارب


وربنا يوفقنا كلنا الى ما يحبه ويرضاه

موضوع المقال 13 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
صاحب رأى

وكالعادة

دخلت النت اشوف اخبار الدنيا ايه

اشوف اخبار قديمة على اخبار جديدة

استغربت جدا

الاخبار زى ماهى مفيش تغيير

 

الزمالك زى ماهو فى النازل

والاهلى زى ماهو متصدر الدورى

 

خبر جامد جدا

تقرير للكونجرس: مصر والسعودية وتركيا

قد يسعون لامتلاك السلاح النووي

بسبب إيران وإسرائيل

حاجه تموت من الضحك

مصر و نووى

ووقتها افتكرت الجملة اللى قالها الفنان رضا حامد

فى فيلم الحب كدا

وهو واقف امام القاضى

وبيقول كلام مش مفهوم وفى وسط الكلام قال

مصر دى جامدة

اه والله فعلا عندك حق

مفيش اجمد من كدا

 

والطريف لما تشوف بقى تعليقات الناس

واحد بيقول مصر عندها نووى

بس هى مش غبيه عشان تعلن عن دا

واحد آخر بيقول هههههه مستحيل

عمرنا ماهنشوف مصر فيها نووى

اكننا بالظبط بنقول مصر تاخد كاس العالم

اقصد توصل كاس العالم

 

تعالى نشوف خبر تانى

 منظمة حقوقية مصرية

تؤكد في تقرير مشترك

ان مصر باتت دولة بوليسية

لا حول ولا قوة الا بالله

هو دا محتاج تقرير اصلا

من شهر اكتوبر 1981

واحنا عايشين بقانون الطوارىء

من اول ما مسكها مولانا حسنى باشا مبارك

كل مصلحة الوقتى لازم يتدخل فيها الأمن والداخلية

حتى مساجد الله بيقفلوها فى غير اوقات الصلاة

حتى المساجد يا ظلمة ، ارحمونا بقى

دى بيوت الله يعنى لكل البشر

فى اى وقت وفى كل مكان

عندهم حق يستهزأوا بينا ويمنعوا بناء المئاذن

فى سويسرا

 

وكان فى اختلاف فى التعليقات

واحد يقول لأ مش دولة بوليسية

لأ مش دولة بوليسية

لأنها مش دولة أصلاً.

قولوا تكيّه عزبه بنك مالوش صاحب ..

إنما دولة دي لها مقومات

و أساس مش عندنا من أصله

وغيره يقول بلاش مبالغة وظلم للحكومة 

 

تعالى لخبر ثالث 

الجمل: تخصيص 493 مليون جنيه لبناء المدارس

وصيانتها قبل نهاية العام المالى الحالى

يا جمل يا جمل

علمتنا الصبر والله

صبرنا عليك كتير

بداية من امتحانات الطلبه لامتحانات الكادر

بس يا سيادة الوزير

فى المدارس كانوا بياخدوا مننا فلوس عشان الصيانه

وتبرعات ، ولو حد كسر حاجه يصلحها

مين بقى عايز يحط فى جيبه المره دى

الفلوس دى هتروح فين

هل هتروح فى مكانها الصح ولا فى جيب مين

كفايه يا ناس بقى هو فعلا بنك من غير صاحب

دى المدرسة اللى كنت فيها قربت تقع يا ناس

 

تعالى لخبر رابع

الجبلى : 450 جنيها فقط قيمة اجراء التحاليل

لانفلوانزا الخنازير بالمعامل الخاصة

بعد الخبر دا يا جبلى بيه فى لسه معامل بالمجان

ولا الموضوع هيتقلب تجارة 

يا راجل بتتكلم عن المبلغ دا كانه سهل اوى

اى موظف يستنى شهرين 

مرتب شهرين عشان يعمل تحاليل

ايه الظلم دا

ارحمونا بقى

اعملوا حساب للشعب الغلبان

والله يا حكومة مش كل الشعب رجال اعمال زيكم

انتوا مش كتير والله

بس عشان مش بتشوفوا غير بعض

متعرفوش حاجه عن الشعب الغلبان دا

بقولك ايه يا جبلى بيه

يا نعيش عيشة فل يا نموت احنا الكل 

انا بدعو كل واحد يتصاب بالمرض

و مش لاقى تمن العلاج

انه يلف فى كل الشوارع الراقية

و يعطس فى كل حته

خصوصا على ابواب العمارات

اللى بيسكنها رجال الاعمال

او مسئولين الحكومة

 هى دى الطريقة اللى هتخليهم يهتموا بعلاج الناس

 

انا قولت رأيى 

تقدر تقول رأيك انت كمان 

هل تملك رأى لتقوله ؟

 

موضوع المقال , 9 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
صاحب رأى
كل شويه احب اكتب فى المدونة وادخل عليها واحاول اكتب

بس شوية واقول وايه الفايدة من كدا

هيبقى مجرد كلام من ضمن كل الكلام

ايه الجديد ؟

ناس يقولوا بيخرجوا غضبهم او فرحتهم فى المدونة

وناس بتاخد المدونة نظام تسلية وتضييع وقت

وناس بتقول لازم تنافق المدونين عشان حد ينافقك

ويدخل على مدونتك

طب وفين الفايدة من كل دا

فين الرسالة يا ناس

فين الايجابية

فين المشاركة بالرأى

بلاش النفاق وبلاش الهبل والتضليل

بلاش الكلام الفارغ

اتمنى ان كل مدونة يصبح لها رسالة

بتحب تقدمها لزوارها

واتمنى ان كل واحد يقول رأيه فى كل مدونة وفى صاحبها بصراحة

ليه المجاملات

عشان يدخل مدونتك

ياعم سيبها لله

لو رسالتك وصلت لشخص واحد وشاركك فيها دا كفاية جدا

بس اهم حاجه الصدق فى المشاركة

مش تحقيق غرض معين وبس


كل الناس بتنتظر اى موقف او حدث جديد بفارغ الصبر

سواء فرح او حزن مش بتفرق كتير

المهم انها حاجه تلهينا عن متاعب الحياة وهمومها

حتى اعلامنا العظيم مش بيرحمنا

بيولع فى الدنيا وبس


كان ومازال برنامج اسمه

"واحد من الناس"

النوع دا من البرامج انا موافق انه بيدور على راحة الناس

اللى بيعرض مشاكلهم

بس دا فى الظاهر بس

انما الحقيقة انه بيتاجر بأحوال الناس

المفروض الناس تفهم الفرق كويس

مابين

مساعدة الناس وبين الاتجار باحوالهم

فلو فرضنا انه عايز يساعد الناس دى

الاولى انه يتبرع بجزء من اللى بيكسبه البرنامج

عن طريق الاعلانات

ملايين تدخل للقناة وللبرنامج من احوال الناس

انها تجارة

وهو دا الفرق بين البرنامج المتاجر بأحوال الناس

وبين برنامج زى برامج طارق علام زمان

لما كان كل حلقة يساعد

" واحد من الناس"

من دخل القناة والبرنامج من اعلانات


طبعا كل واحد وله رأيه

هل تملك رأى آخر ؟
موضوع المقال 2 عدد من شاركوا برأيهم |
ردود الأفعال: 
Related Posts with Thumbnails