اللهم ولى على مصر من يصلح حالها يارب العالمين
صاحب رأى
لا استطيع ان اتمالك اعصابى وذلك ليس غضبا انما من الضحك .
قد قلت فى المقاله السابقه عن اهالى الضحايا فى عباره السلام 98 التابعه لشركه السلام للنقل البحرى هل يشتكون الى بوش ؟
ويا لها من مفاجأه عندما اقرأ الخبر الذى يقول ان اهالى الضحايا سوف يتوجهون الى المحكمه الدوليه لحقوق الانسان ومقرها امستردام .
وحدث ذلك عن طريق اتصال هاتفى من بعض رجال الاعمال بهولندا بمحامى الضحايا ، حيث اقترحوا عليه هذا الاقتراح وعرضوا تحمل تكاليف سفر واقامه الاهالى بهولندا حتى يحصلوا على حقهم من ممدوح اسماعيل .
خلاصه الموضوع لو اراد شخص ما مصرى ان يأخد حقه من مسئول كبير وله وضعه فى الحكومه سيحصل عليه لكن خارج مصر.

* على رأى المثل "هم يضحك وهم يبكى".

* ملحوظه:-
* اكيد كلنا عرفنا لماذا كانت تقلل الحكومه من استقلال القضاء المصرى حتى اصبحت الحكومه هى من تحاسب نفسها .
موضوع المقال
ردود الأفعال: 
2 Responses
  1. احب ان اقول بان العرب نائمون راقدون تحت التراب في ثبات عميق وبرأيي لن يأتي يوم ويصحى فيه العرب سيظلو نائمين الى ما شاء الله


  2. Heshmat Says:

    ان شاء الله الوضع يتغير قريب
    آن الأوان باذن الله


Related Posts with Thumbnails